الخيميائي (باولو كويلو)


هل قرأت يوما قصة غيرت حياتك؟ نعم! إنها الخيميائي للمبدع باولو كويلو.. أبدع في خلط الخرافة مع الواقع.. وأشار بوضوح لما نجهله نحن البشر أو نتجاهله مع زحام الحياة… تخرج بالفكرة الرائعة أن لكل منا كنز في حياته يجب أن يقطع الفيافي والقفار ليجده.. ولكن لتجد هذا الكنز يجب أن تصغي جيداً لقلبك.. يجب أن تكون رقراق الروح لتكتشف العلامات التي يبعثها القدر في طريقك كل يوم ونختار ألا نراها…

وأستشهد بمقولة من نفس القصة وهي كلمات صدرت من قلب بطل القصة سانتياغو: ” إن لكل انسان كنز ينتظره. ونحن القلوب، نادراً ما نتحدث عن ذلك، لأن الناس لايريدون اكتشافهادائماً. لا نتحدث عنها إلا للأطفال. وبعد ذلك، ندع الحياة تقود كل امرئ نحو مصيره. من المؤسف أن القليل من الناس يتبعون الطريق المرسومة لهم، طريق الأسطورة الشخصية والسعادة. إن غالبية الناس يرون أن العالم يشكل خطراً. ولهذا السبب، بالذات، يغدو العالم،بالفعل، خطراً. عندئذ نلجأ نحن القلوب، إلى الكلام بصوت ينخفض شيئاً فشيئاً، لكننا لا نسكت إطلاقاً. ونتمنى ألا يكون كلامنا مسموعاً، لأننا لا نريد أن يتألم الناس إذا لم يسلكوا الطريق التي أشرنا عليهم بسلوكها”.

الرواية من القطع المتوسط وتقع في 187 صفحة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s