«قيادة» المرأة في ٢٢ عاماً


قد تكون المرة الأولى التي أكتب فيها مقالاً عن هذا الموضوع، وأتمنى أن تكون الأخيرة. فموضوع قيادة المرأة للسيارة تمدد وتوسع بشكل مخجل على حساب التحديات الرئيسية التي تواجهها المرأة السعودية. وتمت محاربة أي شخص تجرأ أن يتسائل (إلى متى؟) بطريقة متشنجة حتى ظننا أنه نطق بكلمة الكفر، ما جعلنا نكتة للعالم أجمع. بينما كان بإمكان الجهات التشريعية والتنفيذية إغلاق هذا الباب منذ زمن  بسن القوانين المنظمة، وإتخاذ خطوات تمهيدية تحل الأزمة المفتعلة إذا غيرت المرأة مكانها في السيارة من المقعد الأيمن إلى المقعد الأيسر. ولنفهم عمق هذه المشكلة سأضع بين يديك قراءة في الخط الزمني لهذا الموضوع، تبدأ منذ أول محاولة لمواجهة الحظر القائم.

في زمن حرب الخليج الثانية وفي يوم ٦ نوفمبر ١٩٩٠ قامت ٤٧ امرأة سعودية، من بينهن ١٠ من حاملات درجة الدكتوراة ومعلمات ألتزمن جميعهن باللباس المحتشم،  بقيادة ١٤ سيارة شجعهن مشهد الكثير من الأخوات الكويتيات والمجندات الأمريكيات خلف مقود القيادة في شوارع الرياض. كان المشهد مستفزاً للمتشددين الذين يعارضون التواجد الأمريكي على الأراضي السعودية ماجعل هناك متنفساً لذلك الغضب بصب جام الغضب واللعنات على هؤلاء النسوة بطريقة يندي لها الجبين. من منا لايذكر المنشورات التي وزعت والتي تحمل أسمائهن وأسماء عائلاتهن وأرقام هواتفهن وتصفهن بالفاسقات وبالمؤامرة الإيرانية العلمانية. وانتشر الحديث في المجالس كالنار في الهشيم وتم تشويه محاولة عفوية جريئة فغدت شر مستطير وحديث المدينة. في ٩ نوفمبر ١٩٩٠م أصدر الشيخ بن باز (رحمه الله) المفتي العام فتوى تحرم قيادة المرأة للسيارة. وفي يوم ١١ نوفمبر ١٩٩٠ م صدر بيان من وزارة الداخلية الموجب بفتوى الشيخ بن باز يمنع النساء من القيادة وأي امرأة تخالف هذا النظام سيتم معاقبتها. تم إيقاف جميع قائدات السيارات من بعدها عن العمل لمدة سنتين وثمانية أشهر ومنعهن من السفر لمدة عشرة اشهر.

ظل الموضوع من التابوهات الإجتماعية التي لا يتجرأ أحداً على نقاشها، حتى تقدم عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل زلفة في يوم ٢٢ مايو ٢٠٠٥ بمشروع يتضمن ١٨ توصية لمنح المرأة حق قيادة السيارة. في اليوم التالي أعلن مجلس الشورى رفضه مناقشة المشروع وإحالته لهيئة كبار العلماء. وفي يوم ٢٥ مايو بدأت حملة شعواء تطالب بمعاقبة د. آل زلفة وفصله من المجلس. في يوم ١ يونيو ٢٠٠٥ صرح وزير الداخلية السابق الأمير نايف (رحمه الله) بأن “قيادة المرأة للسيارة شأن اجتماعي والجدل حول ذلك ليس له معنى”. وفي يوم ٥ يونيو ٢٠٠٥ تسربت أخبار أن هيئة كبار العلماء ستبحث قيادة المرأة للسيارة. وفي ٢٦ يونيو ٢٠٠٥ أعلنت جمعية حقوق الإنسان أنها تدرس طلباً تقدم به مجموعة من المواطنين لرفع الحظر. في ١٣ فبراير ٢٠٠٦ رفض مجلس الشورى بشكل نهائي مناقشة المشروع الذي تقدم به د. آل زلفة. في يوم ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٧ وبمناسبة ذكرى اليوم الوطني رفع ١١٠٠ من المواطنين خطاب لخادم الحرمين الشريفين يطالب بحق المرأة بالقيادة. وفي يوم ٤ يناير ٢٠١١ تقدم ١١٧ من الكتاب والأكاديميين بخطاب موجه لرئيس مجلس الشورى يطالب بمنح النساء رخص للقيادة. لا نعرف حتى اليوم مصير هذه الخطابات.

في ٣ مايو ٢٠١١ أعلنت مجموعة من السعوديات عن اطلاق مبادرة (سأقود سيارتي بنفسي) التي تدعو النساء الحاصلات على رخص قيادة دولية بممارسة هذا الحق عند الحاجة، مستندة على عدم وجود نص في نظام المرور يمنع المرأة من القيادة، وعلى إختلاف العلماء في موضوع التحريم.

و بالرغم من تصريح المسؤولين للإعلام الداخلى و الخارجي بأن القضية اجتماعية و لعدم وجود نظام صريح  يمنع القيادة مثل ما صرح المدير العام لمرور جدة بذلك، إلا ان ما يحدث على أرض الواقع مغاير تماماً للتصريحات حيث يتم القبض على قائدات السيارات و إجبارهن على توقيع تعهدات مع أولياء أمورهن بعدم القيادة. سجنت امرأة واحدة عشرة أيام بدون محاكمة أو قضية و تم إحالة امرأتين للقضاء الشرعي ليحكم على إحداهن بالجلد عشر جلدات استناداً على تعميم نسخته أنظمة الحكم و فتوى ويتم ايقاف الحكم بأمر ملكي لتنتهي القضية بتسجيل واقعه جنائية عليها والجناية (قيادة سيارة)، بينما أحيلت قضية الأخرى من المحكمة إلى لجنة خاصة في وزارة الداخلية للبت فيها.

عام كامل منذ اطلاق المبادرة، قادت خلاله المئات من السيدات و أوقفت العشرات منهن و طالبن عبر جميع الوسائل بالبت في القضية، مع ذلك لم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات السعودية و لم يصدر أي قانون يمنع القيادة بشكل صريح، و لم تتخذ أي اجراءات لتسمح لهذا المجتمع بإتخاذ القرار أو الاعتياد عليه، فلم يتم السماح للنساء بالحصول على رخص القيادة، ولم يتم فتح مدارس لتعليم القيادة، ولم يتم البت في الدعاوى المرفوعة ضد الإدارة العامة للمرور. ولم تقم السلطات بأي مجهود يذكر تجاه توفير بدائل نقل آمنة واقتصادية للنساء أو من خلال تعويض الأسر ببدل مواصلات يتناسب وما تصرفه المرأة أو رب الأسرة على رسوم تأشيرة واستقدام السائق الخاص أو تعويض الأسر المتضررة من هروب السائق. أو بدل مواصلات يتناسب وما تتحمله المرأة والأسرة من مصاريف استخدام سائق بالأجرة.

إن صدور القرار الملكي في يوم ٢٥ سبتمبر ٢٠١١ بإشراك النساء في الحياة السياسية يجعل حقاً أساسياً كحق حرية التنقل ملحاً وعاجلاً. فكيف يوثق في امرأة لتشارك في قيادة وطن، ولا يوثق فيها  لتقود سيارة!

نشرته صحيفة الحياة اللندنية

الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٢

Advertisements

53 تعليقات على “«قيادة» المرأة في ٢٢ عاماً

  1. الايام تمضي ولا حياة لمن تنادي من حق كل شخص اختيار ماهو مناسب له فأنا لايناسبني السائق وأريد قيادة سيارتي بدون تدخل الفضوليين في حياتي واشكرك جدا على المقال الرائع

  2. So your argument is that asking permission from a man. Okay, let’s stay consistent and be fair. Let me ask you these questions.

    At what point should a daughter stop asking permission from her mother?
    At what point a student should stop asking permission from his or her teacher?
    At what point a son should stop asking permission from his farther?
    At what should a sick patient stop asking permission from his or her doctor?
    At what point the employee should stop asking permission from his or her employer?
    At what point should the sergeant stop asking permission from the lieutenant?
    At what point should the driver stop looking for permission from the traffic lights to go or stop?

    Everything has an order. Furthermore, when I was studying computer science in college my first programming course was C++. While in the process of studying how to code, I learned that for a program to function properly, it had to seek permission from other parts of the program to complete its task. I never studied biology, but I bet certain parts of the human body function the same way.

    If there is no order, there will be chaos.

    Manal, you were either ignorant or dishonest when you were talking to one of the journalist here in America. You were asked if what happens if you’re farther dies, where do you seek permission from then. You replied by saying your children. In my beautiful religion ISLAM, Prophet Muhammed says that paradise is at the feet of the mother. This clearly shows that no matter how old the child is, he or she still have to obey his mother. Furthermore, to expand on this Hadith, the Prophet did not say the farther but he said the mother. The WOMAN.

    To let the world know, if you’re going to attack my religion then I am going to attack you. Regardless what part of the world you come from. My name is Jihad come to Brooklyn and ask about me!!!

    Manal, you went to a JESUIT University in Pennsylvania. To let the world know, a Jesuit university in essence is a Christian school that promotes Christian ideas.

    Manal, no wonder you talk with so much hostility against ISLAM at the Olso Freedom Forum. And even if what you said there had some merit. At least you should have been fair and talk about some of the good things muslims do as well. But you didn’t, your lecture was one sided.

    The Feminist movement in America

    The feminist movement here in america only brought about broken families. A massive amount of divorce. Children hating their parents, and a bunch of children born out of wedlock.

    Manal, my guest about you is that you doubt the validity of ISLAM. I will say again, ISLAM is an absolute perfect way of life.

    I know, in the Halls of Scranton university you heard attacks on ISLAM every single day. Without a doubt you were affected by that. Scranton is a Christian university.

    Manal, if you don’t want me to judge you, then you should not have put yourself out there.

    Can you please publish this essay? The true believers have a right to know who you really are.

    • Abdula, speaking as an American feminist, I have to disagree that the feminist movement here in America “only brought about broken families.” Certainly it has not caused my children to hate me or their father! I do think women and men of every religious faith, including Christianity and Islam, have the right to struggle with questions of equality. I have great respect for women like Manal and women like the Catholic nuns who are facing similar struggles, each within their own faith traditions. Thank you for the conversation.

    • You talked about so many unrelated points that I am not even gonna bother replying to. I just have two questions though. What does driving has to do with losing order? and do you think driving is not a right that women should have ?

    • Excuse me Ms. AlSharif,, I’d like to answer Abdula (who happened to be called ‘Jihad’ at the same time. FAIL!)
      Well, I do not know how your questions relate to the article but let me tell you that each person is born free and equal to all others. Regarding the parent son relationship, parents are obliged to provide guidance to their children until they grow up and become aware of the way real life is going. Normally, it is when they are around 18 years old, the age when they finish their school studies. Afterwards, the relationship changes to become much more like the relation between friends, so here its consultation and not asking for permission.
      Education and employment sectors work in the hierarchical way that you are trying to prove. But generally good student-teacher and worker-Manager relationships are very friendly and everyone’s ideas and opinions are respected and consultations are regular. At the end, a good teacher/manager will use the different opinions and choose the correct decision.
      Regarding the patient-doctor relationship, I’ll summarize it by saying that a doctor is a patient’s consultant. Doctors don’t have the right to do ANYTHING without explaining the different treatment options and present the benefits/harms for every option. Patients have to CHOOSE the treatment they want. A doctor can’t do anything without taking the patient’s consent; even if the patient was on full anesthetics and would require another surgery if the corrective treatment wasn’t done. If doctors acted without taking patients consents, they can immediately get sued. I better stop here, but if you are interested, read about ‘medical ethics’. Refer to ‘Kumar and Clark’s clinical medicine’ book; the first chapter is about medical ethics.
      Quote: “If there is no order, there will be chaos”
      Yes, exactly. You are right. Different political ideologies bring order to a society in different ways. This is a MUST READ for you and many others.
      Now to the big talk.. What is the problem in attending a Christian/Jewish/Buddhist/Secular school? You just attend to get the good knowledge and leave the rest.
      Will this influence your ideas? Certainly, YES!
      Is this influence bad? NO. As a human being, you must know more about other religions. Read about them, study them well, try to find critics to your religion. Yes, and if you managed to get the answers then you have proved to yourself that your religion is the true one! SMART PEOPLE LEARN FROM CRITICS, IDIOTS ARE WEAKEND BY THEM!
      You pointed out that Ms. Manal was biased, and presented points that are against Islam. Well, women’s rights do not contradict with Islam. Some cultural issues in Saudi Arabia are the real problem that those girls are standing against, and they are right in doing that. What is the problem in allowing women to drive?
      She didn’t go to Oslo to speak about Islam, that wasn’t the topic! You want her to change the topic of her speech to praising Islam? Imagine the audiences reaction if she started by: ‘Islam is the true religion….-evidence/stories..etc…. I advice all of you to become Muslims!!’. Ms. Manal criticized the cultural problems in Saudi because she and many women and Men want them corrected. What is the point in being fair/unbiased by criticizing other countries/cultures? e.g Do you want her to talk about the problem of limiting each Chinese family to having one baby?!
      Another important point: Wahabism, Sunni, Sufi, Shiite, Ibadhism and all other doctrines are INTERPRETATIONS OF ISLAM. That means, the way different peoples understand Islam. So, they may be right or wrong. It depends on their understanding.
      Standing for women’s rights doesn’t make you a feminist, it makes you a human! Islam doesn’t deny women’s rights. Yes, supporting women’s rights makes you a better Muslim.

  3. المشكلة يااستاذه منال ان هئولاء الرافضين للقاده لايرون حرجا في ان تركب النساء مع سائق اجنبي هذا السائق مغترب عن اسرته لسنوات هذا السائق يذهب بالصغيرات إلى المدرسه لوحدهن كل صباح هذا السائق هو خطر قائم
    ويرون خطوره اعنف حين نقود السيارة لا لسبب سوى ان تفكيرهم في المرأه ينحصر بزاويه واحده ولم يستطيعوا او يتحلو ان يفكروا فيها ككائن مستقل له احقيته وليست تابعه او تحت الرجل
    تحياتي دوما لك

    • اخت هند انا اختلاف معكي في قولك (ان هئولاء الرافضين للقاده لايرون حرجا في ان تركب النساء مع سائق اجنبي )
      انا من اشد ارفضين لقيادة المرة للسيارة وايضاء ارفض ان تركب امي او اختي او حتى ابنتي او اي شخص من عائلتي السيارة مع شخص اجنبي عن العائلتي سواء كان سائق خاص او تكسي الخ

    • معك وهذا جل التناقض ..
      بئسا لما يحكمون !! عندما ينحصؤ تفكيرهم في زاوية واحدة .. أو بالأصح بمنطار أسود ..

  4. مقال مهم, و الحقيقة انك من الشخصيات الملهمات في وطننا العربي, و انا كمقيم في المملكة أرى أن كل ما تطالبين به يعد قليلاً على مجتمع صورت فيه المرأة طويلة على أنها قاصر و عاجزة, و لكنني ارى فيك مثالاً لشريحة مشرفة من المواطنات, اللواتي يستحقن مواطنة كاملة لا مواطنة مع وصاية.
    اعان الله اولي الأمر للنظر بجدية في طروحاتك, لأن نساء السعودية واعيات بشكل كاف

    شكرا لك قبل كل شيء

  5. شكراً لكل من قرأ المقال وتفاعل مع الموضوع…

    القضية أخذت أكبر من حجمها ل٢٢ سنة.. من الطريف أن لا موضوع يستفز المعارضين من مواضيع حقوق المرأة مثل القيادة.. ما اعطاها أكبر من حجمها بشكل مخجل ومضحك.. أظنني سأحكي لطفلتي عندما تكبر عن هذه الأيام بالكثير من الاستغراب …
    هناك جانب يغفل عنه الكثيرون وهو الجانب المادي..
    هناك عائلة واحدة (من الهوامير) تملك ٧٠٪ من مكاتب الاستقدام بمدخول سنوي ٨٠٠ مليون ريال سعودي.. غير مدخول خزينة الدولة من استخراج التأشيرات القصري لاستقدام السائقين..

    ما يجعل تجاهل الموضوع أو التعنت في مواجهته مفهوم…

    يا للنكتة!

  6. As long as you keep your demands up, you will certainly get it
    Manal… Your efforts are undoubtedly amazing and will always be remembered
    Best regards

  7. one of the main reasons in the Kingdom not to allow women to drive is because most men there are not sure of their manhood it is sad that some of our men still think like this . yet when they go out of the country they are easily found in the bars of London and all they are all looking for is pleasure with women of all nationalities including their own

  8. الله يوفقك يا منال لكن انتي عارفة انو نظام الحكم في السعودية قديم جدا و غير متطور و جبان و انو المجتمع السعودي محافظ جدا و يسيره الشيوخ و الدعاة الغير منفتحين ………….. ما اقول الا اصبري, مقالك جميل ….. الله يوفقك

  9. اتوقع ان ( السلطه ) مرتاحه ان الموضوع طال وان الموضوع (اخذ اكبر من حجمه ) .. عشان بشكل بسيط نترك مواضيع الفساد و الاختلاسات من الوزراء والتجار واصحاب المناصب .. ف خلوكم بمواضيع النساء يسوقون ولا لا، النساء يبيعون بالمحلات التجاريه … الخ

    ولازم تندرج كلمة نساء بالمواضيع هذي عشان يجونك الشيوخ ومن الجهه الثانيه المثقفين .. ف يكون الرأي العام مشغول .. وهناك ناس تبلع

    وما نقول الا بالعافيه على قلوبهم مالقو من يوقفهم

  10. سواء سقتى او ماسقتى كل شئ بامر رب العباد.. احمدوا ربكم على النعم.. الحمد لله على النعم الذي لاتحصى ..

  11. فعلا , هذا هو السبب الوحيد لمنع قيادة المرأة للسيارة

    هناك عائلة واحدة (من الهوامير) تملك ٧٠٪ من مكاتب الاستقدام بمدخول سنوي ٨٠٠ مليون ريال سعودي.. غير مدخول خزينة الدولة من استخراج التأشيرات القصري لاستقدام السائقين..

    حسبي الله و نعم الوكيل

  12. Abdula

    The funny thing in Muslims (Christians too) is their cherry-picking of their religious scripture.

    Muhammad said Paradise is under the feet of the mother…

    Ok, but Quran said to husbands: Beat up your women

    Quran also said that woman’s witness equals half that of a man!
    Quran also gave a man double the heritance and only half to the woman

    Is that an absolute perfect way ?7

    Muhammad said that the women lack mind and religion. He also said that women are the fuel for the hell.

    Would that make a person think Islam dignifies women ?7

    You have the right to respect your religion but remember, there is no such a thing as “absolutely perfect”.0

  13. أعتقد انه من المخجل ان تكون المرأة عضوا في مجلس الشورى ولا تستطيع قيادة سيارتها!
    عفوا اختي منال انتي تطرقتي لموضوع الخسارةالمادية. من ناحيى راتب السائق و تكلفة جلبه إلى المملكة … اعتقد ان هناك الجانب الأخلاقي و الشرعي في الموضوع … كيف المرأة تركب مع واحد مش محرم! و بالاصافة إلى امكانية تحرش هذا السائق الأجبني ببناتنا !

    لكم الله يا نساء المملكة

  14. مرحبا. أنا معاك في مطالبتك ببدل مواصلات للمرأه الغير موضفه وضدك في قيادة المرأه للسياره…وحقيقة استغرب عدم مطالبتك بحقوق اخرى للمرأه وأهم…مثلا.. نظام التقاعد للمرأه ..وأخرى

  15. الأخت منال تعالي في ديرتنا وسوقي براحتك …..حليت المشكلة خارج المدن عادي جداً المرأة تسوق نحن نقول تطور وحظارة وعند البدو عادي جداً

  16. هناك فرق بين ان تركب المرأة يمين او تركب يسار
    دعوا القيادة لمن هم اهل لها
    المرأة عليها واجبات غير القيادة فكل ميسر لما خلق له
    وصياة لعرضها وحمايتها منعت من قيادة السياارة
    والله لم يأمر المرأة ان ترمي بنفسها بين الرجال ولا ان تركب بدون محرم مع سائق اجنبي فكلا الامرين خطر عليها
    ياليت قومي يعلمون
    ويدركون هذا الخطر وخطر تحملها لاعباء السيارة من تصليح وبنزين واقسام شرطة ومخالفات
    انها امور لايقدر عليها الا الرجل لقدرته على التحمل
    علاوة على حجابها الذي سيزال بالتدريج
    فاتقوا في انفسكم وفي نساء المسلمين

  17. السلام عليكم..
    مقال يلخص الواقع بصورة واضحة، أشكرك على جهودك واصرارك!

    للأخ عبدالله..
    لدي عدة تعليقات على مقالك، أرجو أن تتقبلهم بصورة محايدة، دون تشنج:
    بالنسبة لأسئلتك: ارى أنه لا يوجد وقت معين لوقف جميع الاسئلة وطلب الإذن، لأن ذلك يعتمد على حجم السؤال بالنسبة للسائل، هناك أسئلة من العيب طرحها وطلب الأذن فيها، وهناك اشياء مصيرة ينبغي السؤال والاستئذان والمشورة ووو…إلخ. أعتبر سؤال ابنتي ذات الخمس سنوات لي واستئذانها مني لكي تشرب كوبا من الماء إما ضعف في شخصيتها أو دكتاتورية مني، بينما أستئذانها مني لكي تشتري لعبة في السوبر ماركت من الادب والتربية
    أسئلتك غير منطقية ولا تضيف للنقاش.

    بالنسبة لحديثك عن الولاية وزعمك أنها قالت أن الولاية على الأم تتنتقل للإبن، في حال وفاة ابيها، فلم تأت بجديد، هذا هو الشرع الأسلامي، وبغض النظر عن مدى إقتناعك بذلك، فذلك لا يغير من الشرع، نعم كلامها صحيح، يستطيع الابن شرعا أن يرفض تزويج أمه من تحب إذا راى ذلك!!!!!! إستدلاك بأن الجنة تحت أقدام الأمهات لتنفي مقدرة الابن على ذلك إستدلال في غير محله، راجع الشرع، وإن كان لديك أي أعتراض على ذلك، إعترض على الشرع، ولا تتهم منال في أنها تطعن في الاسلام.
    هذه النقطة غير منطقية ولا تضيف أي شي للنقاش.

    ذكرت انك ستهاجم كل من سيهاجم دينك، وأن إسمك جهاد من بروكلين. هل هذا ما أمرك فيه دينك؟ إذا دينك يأمرك بهذا، فهل تحترم أي دين آخر يأمر أتباعه بمهاجمة الآخرين؟ وإذا أمرك دينك بعكس ذلك، فلم تخالف دينك؟؟! ما هي الرسالة التي تود أن توصلها بذكر إسمك (جهاد)؟ إرهاب؟ لا أظنك تقصد ذك، ولكن هذا ما قد يفهمه البعض، فانتبه لالفاظك!!!
    مرة أخرى.. هذه النقطة غير منطقية ولا تضيف أي شي للنقاش.

    كلامك الأخير حول الجامعة وانشطتها التنصيرية لا يضيف للنقاش أي قيمة، فقط يدل على ضعف الحجة وقلة الحيلة والبحث عن أي أمر آخر لتضخيم الموضوع. أرجوا منك التركيز على الفكرة وعدم الخروج عنها، وبذلك تتضح المسألة لك وللآخر، وعنها قد لا تحتاج إلى الرد. فلو أن يهوديا أو نصرانيا أو ملحدا حاقدا على الأسلام والمسلمين قال بأن المسلمين متخلفين، فلن تستطيع إقناع العالم بالعكس بمجرد إثباتك بأنه عنصري وحاقد، هذا لا يعني أن كلامه غير صحيح، وستضطر لموافقته شئت أم أبيت!!! ما بالك وانت هنا تتكلم عن إمرأة شريفة مكافحة، هي تمثل أم وزوجة وأخت وبنت.
    عفوا..مرة أخرى.. هذه النقطة غير منطقية ولا تضيف أي شي للنقاش.

    باختصار… ركز على الفكرة، وناقشها بهدوء، تصل لمبتغاك!

    فقط للتدرب على الهدوء.. لا تقم بالرد إلا بعد أسبوع، لتتحكم في مشاعرك، وترتب أفكارك بصورة منطقية.
    وحتى لا تفهم من ذلك أني أريد إقصاءك لمدة أسبوع، أتمنى من الاخت منال أرسال ردي هذا إليك شخصيا وعدم نشره، قبل الاسبوع الاول.

    أتمنى لك كل التوفيق والهداية.

  18. منال عزيزتي
    انا اخاف على نفسي من قيادة السيارة في السعودية. لا اشعر بالامان وحتى في السفر وخصوصا على طريق جنوب المملكه وغيرها وقد اجبرت لتوقيف السيارة من مجهولين والحمدلله عدت على خير ولم يكن معي اهلي!!!. انا ما اخاف من بنتي وامها بل اخاف عليهم. ما اشعر بالامان يامنال! لا اخفيك اني احتاج الى حمل السلاح في السفر والخروج من المنزل والتنزه وقضاء الحاجه في النهار ووقت الذروه.
    انا اشجعك اولا ان تجعلي القوة الامنيه في السعوديه قوية جدا وسريعه وفتاكه وحماية خارقة لنا اجميعين ولنساء والاطفال خاصة بعد الله مثل الدول الاوربيه والامريكيه

    اشعر بفكرك وتوجهاتك ومقاصدك ولك مني اغلى تحية

    بدر بن خالد

  19. مقال مكرر ولكن بأسلوب مثير أبدعتي كثير بطرح القضية واتمنى فعلا يفهمون المجتمع ان اللي نبي نوصل له من افكار هي مجرد افكار تساعد الكل في مسيرة حياتهم اليومية ! ك قيادة المرأة مثلا عندما نطرح موضوع مثل هذا نواجه معارضين بشكل كبير والاسباب معروفة التخلف والعادات والتقاليد ودائم مايفسرون قيادة المرأة الى انعدام الاخلاق والخ مسئلة صعبه جدا جدا تواجهين فيها ابناء بلدك الذي يدور محور فكرهم أن المرأه خلقت لشهو الجنسية و فقط !

  20. انا من اشد ارفضين لقيادة المرة للسيارة وايضاء ارفض ان تركب امي او اختي او حتى ابنتي او اي شخص من عائلتي السيارة مع شخص اجنبي عن العائلتي سواء كان سائق خاص او تكسي

    انتي لم تفكري في خطورة قيادة المرة للسيارة كما يفكر الشيوخ او الدعاء او الاهم وهو الاب لان
    الاب يخاف على ابنته اكثر من خوفه على ولده لانها عرضه

  21. I liked the Last thing u said

    فكيف يوثق في امرأة لتشارك في قيادة وطن، ولا يوثق فيها  لتقود سيارة!
    True !!

  22. أخشى أن يحاسب من بيده إتخاذ القرار بسبب دعوة إمرأة كانت في أشد الحاجة لتلبية متطلبات بيتها وأطفالها دون الحاجة أن تكون رهينة بيد أصحاب التاكسي أو المشاوير الخاصة .. أخشى أن يحاسب شر حساب من كان بيده قرار القيادة بسبب دعوة إمرأة عفيفة كانت تتلقى همزات الغزل من سائق أجنبي أظطرت للركوب معه ..
    كفانا مكابرة .. كفانا ظلم للمرأة ..

  23. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا اخت منال قد اتعبتي نفسك وارهقتي فكرك بموضوع قد يكون فيه جانبا من الحق وجانبا من الباطل انا بالنسبة لي فان قيادة المرار للسيار ة لا غبار عليه ولكن هل المجتمع مهيئ للقيادة ..؟ هل الترتيبات و التشريعات موجودة لهذا الغرض..! ومن التي تقود ..؟ وهل يترك الخبل على الغارب .؟ هناك تساؤلات عديدة تستوجب التوقف عندها .
    لا ننتقد الخلق بسبب موقف معين يا اخت منال بل علينا ان نقترب منهم لنعلم سبب الرفض والممانعة ولعلنا باسلوب راقي بعديد عن اقاحم الغريب في امرنا ان نوضح الجانب المشرق من هذا الموضوع وعلينا ان نعترف بوجود جانب سلبي يتطلب علاج من خطط وتشريعات تحفظ للجميع كرامته .
    وان لم يكن ان استجيب لنا في مطلبنا فل نبحث عن البديل وفق رؤية حضارية تبرهن حسن نوايانا وفكر نا المتحضر مدعوما بوحدة وطننا ومصلحة الجميع .
    العطيب الدغمي
    تويتر

  24. Asalam Alkum
    Manal, can you please delet all of my post that you publish of mines. I feel that I should not be attacking you on this. InshAllah, Allah will bring back to the truth one day. Manal, I’m sorry if you feel that I was hard or mean to you on my post.

    • Dear brother Abdulla,

      If you want me to delete your post because you think they are attacking me, I’d keep them because they are not.. I admire criticism more.. because I learn.. I widen up my horizon… and I thank you for taking out of your precious time to write to me.. it shows you care.. none of your comments were offensive.. they were polite, objective and shows deep understanding of Islam.. I thank you for them..

  25. Don’t give up Manal Everything gonna be smooth ,, You are trying the best for all the women in the kingdom, really i am so proud of you. inshallah you get your rights in the kingdome. I believe the king abdullah has change so many things for better and the only thing is lift is for the women to drive

  26. تعليق من الأخ حميد الحجي على صفحتي في الفيسبوك
    “اسمحي لي يا استاذه منال بسرد اجتماعي مبسط ومختصر مقابلا لسردك في هذه القضية معتمدا على تحليل المبادرات الداعمه لهذا الحق وتحليل المقاربات التي اعتمدها الاشخاص المؤيدون لهذه القضيه في سياق دعمهم هذا, ولكني لن اعود الى العام 1990 فتلك قضية معقده قليلا ولها خلفيات سياسية تدخل ضمن صراع صحوي سياسي يطول شرحه وتفصيله, سوف ابدأ من تاريخ 22 مايو 2005 مع طرح الدكتور آل زلفه عندما وضع مشروعه المتضمن توصيه بمنح المرأة حق قيادة السياره امام مجلس الشورى الموقر.
    – اعتمد الدكتور آل زلفه في طرحه على مقاربة اقتصاديه تتحدث عن وجود مئات الآلاف من السائقين الذي يحولون مبالغ ماليه ضخمه للخارج مما يشكل نزفا نقديا مؤلما ينهك اقتصاد البلد وبالتالي فان السماح للمرأة بقيادة السياره سوف يخلص الاقتصاد من هذا النزف ويضمن بقاء النقد داخل شرايين الاقتصاد المحلي, وهي برأيي ومع عميق احترامي للدكتور ال زلفه مقاربه ساذجه وسطحيه وتصل الى حد السخافه, فنظرة سريعة على الدول الخليجيه المجاوره والتي تتمتع فيهه المرأة بهذا الحق نجد الخدم والسائقين يملأون البيوت والشوارع فلا يكاد يخلو بيت خليجي بالمجمل من وجود سائق وخادمه, باعتقادي ان أل زلفه اعتمد مقاربة اقتصادية مواربة وجبانة لعدم قدرته على طرح موضوع قيادة المرأة للسيارة من الزاوية الصحيحة والمحقة (والتي سأبينها لاحقا), ولذالك كان مصير مبادرته الفشل والاندثار كما كان متوقعا.
    – مجموعه اخرى من الداعمين لهذا الحق اعتمدوا مقاربة استجدايئه مخجله امتزجت باطار ديني واخلاقي ووعظي في سياق صراعهم مع التيار الديني الذي يجيد فن استخدام هذه الحجج والمواعظ الاخلاقيه بحرفيه شديده في عمق مجتمع مهووس بكل ماهو ديني او يتدثر بدثار الدين والاخلاق والشرف والفضيله مما ارتد عليهم بنتائج كارثيه نتيجة مزايدتهم المنافقه للتيار الديني واستخدام اسلحته التي يجيد استخدامها اكثر منهم, تحدث هؤلاء الداعمون مثل الدكتوره بدرية البشر وغيرها عن المرأة المسكينه والفقيرة والتي لاتستطيع الحصول على قوتها وقوت اطفالها بسبب منعها من قيادة السياره في استجداء عاطفي مخجل ومخزي ممزوج بايحاءات دينيه تتحدث عن خلوة المرأة بسائقها وتحرشاته بها وتنصته عليها وربما محاولة اعتصابها وهتك سترها وعفافها كما حدث فعلا عندما ادعت احداهن ان سائقها حاول الاختلاء بها واغتصابها وهو ماتضح لاحقا بأنه مجرد كذب وتلفيق.
    اذا فالمقاربه الاقتصاديه فشلت فشلا ذريعا في مجتمع اعطته الوفره الماليه النفطيه هامشا كبيرا للامتناع والمقاومه, فلا غرابه ان تسمع احدى المدللات المقتدرات مثل منى ابوسليمان تعلن عن عدم حاجة السعوديات لقيادة السياره ببساطه لانها مقتدره ماليا وبامكانها الحصول على سائقها الخاص, فلماذا اقود سيارتي بنفسي !! اعتقد انه حتى الرجل لو كان مقتدرا فسيستقدم سائقا خاصا يريحه من صداع القياده في شوارعنا المزدحمه.

    وفشلت المقاربة الاستجدائيه (كما اسميها) لانها اعتمدت اساليب الاستجداء العاطفي والاخلاقي والوعظي مع تيار ديني لا يجاريه احد في هذا الميدان الاستجدائي المقزز.

    اما المقاربه الصحيحه والمحقه (في وجهة نظري) فهي الحديث عن قيادة المرأة للسياره كحق انساني عام وشامل يحصل عليه الفرد كجزء اساسي من حقوقه التي لا يجوز له او لغيره المساومة عليها او التنازل عنها و لا يجوز ان تحد او تؤطر بأي مقاربات اقتصادية او سياسية او اجتماعية, هي حق ضمنته الاعراف الانسانيه قبل ان تضمنه كل الاديان والشرائع والمعاهدات والمواثيق, هي كحق الفرد في الحياة وحقه في التعلم وحقه في العمل, هي جزء لاينفصل عن حق الانسان في حرية الحركه والتنقل واختيار مكان الاقامه والذي تضمنه الميثاق العالمي لحقوق الانسان, فكيف ندعي اعطاءه لهذا الحق ونحن نحرمه من كل الوسائل والاساليب والطرق التي يستطيع من خلالها ممارسة هذا الحق ؟!….هذا محض نفاق وادعاء وتناقض.

    الحقوق يا استاذه منال لا تستجدى بل تنتزع, الحقوق لايتم المساومه عليها بل يجب ان تؤخذ كاملة غير منقوصه وغير مؤجله ….. بورك سعيك وبوركت جهودك وشجاعتك وحتى عنادك ان كانوا يسمونه عنادا …فهو عناد الانسان الحر, لك مني اطيب التحايا والامنيات الصادقه بانتزاع حقوقك فهي وجودك كله , وما الانسان دون وجود !!”

  27. نبي نسوق الى متى وحنا أمورنا متعطله حنا ماحنا محرولات ذوي الإحتياجات الخاصه عندهم سيارات خاصه فيهم ما إعتمدو على أحد يوديهم و يجيبهم

  28. مقالك جميل واثر فيني بصراحه انا ضد العماله الوافده ذي اخلي اختي تسوق ولا تركب مع اجنبي عشان كذا اتعب كثير ساعات اخرج من الدوام عشان اجيب اختي ولا اودي امي المستشفى مع ذالك هم اهلي ويستاهلون اكثر بس الي حبيت اوصله لك يامنال انو صعب تهيئ شعب لسياقة المراءه صعب برضو ان اختي تسوي بنشر صعب ان اختي تروح لبنشري وتقول له لو سمحت تغيير زيت وسيفون ولا تقولو عندي حذفه بالسياره ولا تتعطل بها بنص الخط المراءه السعوديه بصفه عامه من طبعها الرقه انسانه حساسه لابعد حد يعني داخلياً احس مرره مايجي. انا عني اميل لسياقة المراءه بس بنفس الوقت ماني متقبله ابد ابد ابد نفسياً لدرجة انو اذا احد سألني اضل ساكت مهو لانه مالي رائي بها الموضوع بس لاني تعبت كثير بالتفكير في ها الموضوع
    طيب انا بعرف شي لو مثلاً قابلتك نقطة تفتيش وطلبت الرخصه انتي حتكشفي لانك شافعيه زي ماعرفت
    طيب بنفس الوقت اذا طلبو من اختي انها تكشف تكشف؟ صعبه شويا
    فهنا راح تظطر الدوله لتوظيف نساء في ها المجال طيب المناطق البعيده ايش الحل فيها؟ مين المراءه الي بتترك عيالها وتروح في ها الخبوت وبكذا حيكون سهل على المجرمين والمخربين الي يبون لها البلد الفساد انهم يتسللو بكل بساطه لارضي السعوديه
    انا من الاشخاص المعجبين جداً بطريقة كلامك بتفكيرك اتمنى لك حياه سعيده بالدنيا والاخره بس الي حبيت اوضحه ان الموضوع كبير كبير جداً وضخم لابعد درجه سهل ان المراءه تطلب ان تقود لكن صعب على الدوله انها تتحمل الابواب الي راح تنفتح جراء قبولها لها لسياقة المراءه
    لكل جل الاحترام والتقدير اخوك عبدالله الفهمي

  29. THE strongest Saudi woman we’ve ever known.We are so proud of you manal .
    my only wish is for us to be able to practice our full rights in our country &i hope that the blinded “msjonen fkryn” individuals dont get to you
    im a 16 years old saudi girl who knows u r a real role model.let us know how we can help !l

  30. مقاله جميله جدا , لكن أين نجد من يفهم أن هذا حقنا , مجتمعنا مليء بالتناقضات , أي شخص لايريد من أخته أو زوجته أو أمه تسوق ليس مجبور على هذا الأمر لكن في المقابل عند سماح للمرأة بالقيادة يستطيع ان يجلب لهم سائق خاص ويكون امرأة وهذا أفضل من ان تركب مع رجل

    , استسمح منك أستاذتي منال أن أرد على شخص

    الأخ مواطن عادي اقتبست جزء من تعليقه
    “طيب أنا بعرف شي لو مثلاً قابلتك نقطة تفتيش وطلبت الرخصه انتي حتكشفي لانك شافعيه زي ماعرفت
    طيب بنفس الوقت اذا طلبو من اختي انها تكشف تكشف؟ صعبه شويا
    فهنا راح تظطر الدوله لتوظيف نساء في ها المجال طيب المناطق البعيده ايش الحل فيها؟”

    يأخ” مواطن عادي” ومن قال إن الدولة ما وظفت بنات في مناطق بعيده عن مكان سكنها , ومنها ماتبعد عن مدينتها 3 ساعات ومنها 5 ومنها 10 ساعات وأكثر وهذا الشي مافيه خطورة على المرأة ؟! غير أنها تركب مع سائق غريب لمده 3 ساعات او اقل او اكثر وقد تجد مخاطر من السائق نفسه او من الطريق او من قطاعين الطرق … الخ او إذا بعدت المسافة تتغرب عن أهلها وتسكن في المنطقة التي توظفت فيها لوحدها وهذا فيه خطورها عليها

    القيادة هي حق من حقوقنا وانتهاء الموضوع لا اعرف لماذا يضعون الحاجز أو المانع لقيادتنا للسيارة انه خوف علينا أو إننا بطبيعتنا مخلوقات ناعمات ولا تستطيع أن نفعل شيء عندما تتعطل السيارة , أو منهم من يقول أن المرأة السعودية أميره وملكة والأميرات والملكات لا يقودن السيارة , نحن نعمل بالعمل والمنزل ونعتني بالأطفال ونصرف عليهم وعلى المنزل ونشتري سيارة للسائق ونبني منزل لنا ولأطفالنا وإذا جاء الأمر إلى قياده السيارة منهم من يقول أميره أو ملكه أو ناعمة أو أنها لاتستطيع تدبر أمورها أي عذر هذا لهذه الدرجه يعتقدون ان عقولنا صغيره نستطيع ان نتدبر جميع امور حياتنا واذا جاء الامر للقياده قالو لاتستطيع ؟؟

  31. الضجة اللي عملتيها حركت الموضوع شوية بعد ماكان راكد
    واشوف انه الناس بعد ماثرثرت كثير في الموضوع اتقبلته فئة كبيرة منهم
    واشوفهم بيزيدوا لانه اللي اقتنعوا صاروا يقنعوا البقية خاصة انه اسباب الرفض كانت غير منطقية
    احنا نتمنى نسوق بس ماكان عندنا الجراءة اننا نواجه المجتمع ونخالف قوانينه الظالمة
    فشكرا لكي لانك اتطوعتي تكوني في وجه المدفع ههههه واتكلمتي عننا .. وان شاء الله قريب تنحل الازمة

  32. مقالة رائعة جداً.. شرحت تاريخ قيادة المرأة للسيارة في السعودية بطريقة سلسة ومحايدة جداً.. شكراً أستاذة منال

  33. مقال رائع جدا ، واتمنى ان نلاقي أثره الايجابي قريبا ،، ولو وعودا او حتى بديلا

    على الاقل أقترح ان تخصص وزارة النقل وسيلة مواصلات نسائيه * نسائيه مثل النقل العمومي الرابط بين المناطق وداخل المدن ، وبكذا يتم توفير وظايف كثيره جدا وطريقة نقل أمنه سهله ميسره منظمه للنساء والاطفال ،،

    منال الله يكون بعونك في مواجهة الفكر التفكيري الذكوري بجد يبيلها قوه إراده

    كل يوم أصحى الصباح واتذكر اني بروح الدوام مع سواق أجنبي اقول
    ياااااااارب اسوق * يااااااارب أسوق * ياااااااااااارب أسوق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s