متى ستدركين أنه لا يحبك؟


كتبت هذه الرسالة لصديقتي المقربة، هجرها من تحب بلا مقدمات ثم ظهر في حياتها فجأة كما أختفى.. أحببت أن أشاركها مع بنات حواء.. عساها تضيء ظلمة أو تواسي قلباً مكلوماً..

“كم يؤلمني يا غاليتي أن أراكِ تسكبين الدمع من أجل رجل لم يحبك حقاً. ولكن ما يؤلمني أكثر أن قلبك الطاهر مازال يمني نفسه بالأماني أنه سيعود إليك يوماً. لذلك سأكتب لك كما لم أكتب من قبل لأحد، وسأبوح لك بأسرار لم تقلها لكِ أمك عن الرجال.. في الحقيقة الرجال أنفسهم يخافون أن تعرفيها.. فأقرأيها وأحفظيها وأذكريها كلما تسلل حنينه لقلبك ..

ليس ذنبكِ أنك نشأت في مجتمع يجعل حياتك تدور في فلك الرجل… تسمعين في سنوات براءتك (الله يعوضكم بولد)، وفي سنوات مراهقتك (عيب أنت بنت ولست ولداً)، وفي سنوات شبابك (هل تقدم لكِ أحد؟)، وفي سنوات رشدك (أين ولي أمرك، صاحب الحل والعقد؟) وفي سنوات كهولتك (من حقه يتزوج عليك، ولك الصبر والجلد).

وليس ذنبك أن أمك لم ترى جمالك، وعيرتك بأنك لست بيضاء كابنة فلان، أو هيفاء كابنة علان، وضربت حولك كل سور حتى لا يتكلم عنكِ الجيران، فهي محكومة بمجتمع نظرته لا ترحم، نقطع حياتنا نبحث عن كل ما يرضيه حتى يمنحنا صكوك القبول المستحيلة لكل ما هو أنثى. مالم تقله أمك أنكِ جميلة جداً، لكن حظك العاثر جعل هذا الجمال موؤد في قياسات الجمال السخيفة عندهم. نست أمك أن تقول لك أنك فريدة ومبهرة عندما تكونين أنتِ كما تريدين لا كما يريد الناس..

وليس ذنبك أن تفتشي عن الحب، أو أن تقعي في الحب، أو أن يجدك الحب.. الحب ليس خطيئة، الحب ليس فضيحة… كم ظلمنا الحب، كم شوهناه عمداً وأغرقناه في سيل الظنون.. وإذا حدث يوماً ودخلتي تجربة الحب، لا تشعري بالذنب أنك وقعتِ في الحب، فالحب أطهر جريمة!

وإذا خرج محبوبك من حياتك بلا وداع، لا تسألي لماذا خرج؟ ولا لو كنتِ أو فعلتِ لما خرج.. ولا هل كنتِ أنت السبب.. ولا تتركي الباب مفتوحاً ولا موارباً.. تمنين النفس أن يعود  في سمائك محلقاً ولدموعك راحماً… أغلقي الباب خلفه وستفتح الدنيا لكِ أبواباً.. فالرجل الذي يحبك حقاً لن يخرج من حياتك كما لم يكن، لن يختفي فجأة ضارباً بمشاعرك عرض الحائط وطول الأرض.. تأكدي أن الشمس ستشرق نوراً والقمر سيكتمل بدراً والشتاء والصيف سيتعاقبان.. لن يتوقف الكون برحيله أو يتعطل .. فلم تعطلين حياتك في انتظاره؟ وتذوين زهرة أيامك في تحسس أخباره؟

الرجل الذي يحبك حقاً لن يمد أمامك صحيفة من ألف عذر وعذر (لماذا لا نستطيع أن نكون معاً)… لا تصدقي رجلاً يقول لك يوماً (قسمة ونصيب) أو (لا أستطيع).. كاذب هو يا غاليتي.. أكذب من سراب صحرائنا القاسية.. فالرجل إذا أحبك فعلاً، لن تقف في وجهه أعتى صخرة ليصل إليك.. متى تفهمين.. أنه لم يحبك يوماً.. هو الآن يبحث عن مخرج يواري فيه فشله في أن يكون رجلاً في زمن قلَّ فيه الرجال.

ولأختصر عليك عتابي.. عديني أن تخلعي ثوب الحداد وتقرأي لأحلام مستغانمي (نسيانكم)، كتابها الذي علمني مالم تعلمني إياه تجاربي التائهة.. وهنا أبثك نصيحة شقية لأحلام.. المرأة التي أفشت أسرار الرجال: “لا تطاردي نجماً هارباً بالسماء، فالسماء لا تخلو من النجوم، فربما حظك القادم هو القمر.. لذلك أحبيه كما لم تحب امرأة وانسيه كما ينسى الرجال”..

حبي الكبير..”

Advertisements

الكاتب: Manal M. al Sharif منال مسعود الشريف

خلقنا الله أحراراً ومتساوين.. ليس من حق أحد سلبك هذا الحق.. إلا إذا رضيت أنت بذلك God created us free and equal. No one can take that away unless you allow it.

9 thoughts on “متى ستدركين أنه لا يحبك؟”

  1. تأثرت جداً بما كتبتموه والكم الهائل من الحقائق المتضمنة فيه والتي تجعلك حقاً تتألم لهم ممايحدث لنساءنا من هذا الكائن المسمى “الرجل السعودي”.

    “ليس ذنبكِ أنك نشأت في مجتمع يجعل حياتك تدور في فلك الرجل… تسمعين في سنوات براءتك (الله يعوضكم بولد)، وفي سنوات مراهقتك (عيب أنت بنت ولست ولداً)، وفي سنوات شبابك (هل تقدم لكِ أحد؟)، وفي سنوات رشدك (أين ولي أمرك، صاحب الحل والعقد؟) وفي سنوات كهولتك (من حقه يتزوج عليك، ولك الصبر والجلد).

    بوركت وبورك قلمك

  2. تصحيح …

    تأثرت جداً بما كتبتموه والكم الهائل من الحقائق المتضمنة فيه والتي تجعلك حقاً تتألم ممايحدث لنساءنا من هذا الكائن المسمى “الرجل السعودي”.

    “ليس ذنبكِ أنك نشأت في مجتمع يجعل حياتك تدور في فلك الرجل… تسمعين في سنوات براءتك (الله يعوضكم بولد)، وفي سنوات مراهقتك (عيب أنت بنت ولست ولداً)، وفي سنوات شبابك (هل تقدم لكِ أحد؟)، وفي سنوات رشدك (أين ولي أمرك، صاحب الحل والعقد؟) وفي سنوات كهولتك (من حقه يتزوج عليك، ولك الصبر والجلد).

    بوركت وبورك قلمك

  3. ليس ذنبكِ أنك نشأت في مجتمع يجعل حياتك تدور في فلك الرجل… تسمعين في سنوات براءتك (الله يعوضكم بولد)، وفي سنوات مراهقتك (عيب أنت بنت ولست ولداً)، وفي سنوات شبابك (هل تقدم لكِ أحد؟)، وفي سنوات رشدك (أين ولي أمرك، صاحب الحل والعقد؟) وفي سنوات كهولتك (من حقه يتزوج عليك، ولك الصبر والجلد).

    Sad but true, I wouldn’t want this kind of life to my sisters nor my daughters

  4. @nsaadawi: يعيش أغلب المبدعات فى العالم دون زوج، وإن تزوجت فهى تضحى بالإبداع من أجل رجلها وأطفالها، لا يضحى الرجل بالإبداع من أجل زوجته وأطفاله. نوال السعداوي

  5. رائعة هي هذه المشاعر التي تبث الشجاعة في قلب مخلوق نشعر نحن في مجتمعنا الذكوري انه ضعيف الا ان العكس تماما هو ما اشعر به تجاهه فقط ساكتب ردي وساروي علاقتي مع هذه الانثى كطفل كرجل

    امي هي اعظم نساء الكون اجمع لن انسى بقائها الى جانبي حال يتمي وسهرها حال مرضي وقوتي في ضعفي وفرحها لنجاحي وحزنها لاخفاقي

    كم من الديون حملتيني يا امي , ما لا اطيق سداده بتكاليف الدنيا

    وحين كبرت رزقني الله بزوجة حنون تخاف على غدي اكثر من امسي وتنظر بداخلي اكثر من خارجي فبدلا من ان تجعلني اسدد ديني تزيد على كاهلي الدين تجاه هذا المخلوق

    وغدا باذن الله سارزق بابنتي التي ساجدها في مرضي بقربي وفي سفري عند شنطتي وفي حال راحتي في حضني فهي اكثر من سيقبلني بعد زوجتي لتمنحني حنان الابنة الصالحة وبرها وهاهي تزيد الدين دينا وتجعلني اسيرا لهذا الدين

    ام تحت قدميها الجنة
    وزوجة صالحة تفتح لك باب الجنة بصلاحها
    وابنتين تربيهما فتكون رفيق خير البشر في الجنة

    يارباه دين في الدنيا واخر في الجنة وبعد كل هذا نقول عنها ” مخلوق ضعيف ” كم هو فاشل هذا العقل الذي يصف النساء بالعجز وكم هو احمق هذا المخلوق الذي يقلل من مكانتهن في الكون

  6. انا فتاة احببت شاب كثيرا ويعاملني احسن معاملة ويبين لي أنه فعلا يحبني ويقول لي لن أمس شرفك ولاكن .
    قال لي لايمكنني أن أحبك لأن أحببت فتاة قبلك و ندمت و وعدت نفسي أن لا أحب مرة ثانية .ساعدوني أريده أن يحبني لكي يصبح الحب من طرفين وليس من طرف واحد لقد تخليت علی شاب يحبني 3 سنوات لأجله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s